مسؤول في جنوب السودان يلمح إلى إعادة مناقشة حقوق مصر الصارمة في المياه النيل

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في مباحثات مع نظيره بدولة جنوب السودان، سلفاكير ميارديت عام الماضية (ارشيفية)

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في مباحثات مع نظيره بدولة جنوب السودان، سلفاكير ميارديت عام الماضية (ارشيفية)

جوبا (سودانس بوست) – قال مسؤول كبير بحكومة جنوب السودان إن هناك ضرورة لإعادة التفاوض حول اتفاقية حوض النيل التي منحت مصر حق النقض ضد أي نشاط على طول نهر النيل.

يأتي ذلك بعد تقارير تفيد بأن حكومة جنوب السودان وافقت لمنح مصر قائدة عسكرية في شرق البلاد للتحضير الواضح للحرب مع إثيوبيا على سد النهضة.

وفي بيان صحفي يوم الأحد ، قال بوك بوث بالوانق, المدير الإعلامي في الحركة الشعبية لتحرير السودان- في المعارضة وايضا مسؤول كبير في الحكومة، إن هناك حاجة لإعادة فتح اتفاقية حوض النيل حتى تتم مراجعة حقوق مصر على النيل.

وتابع المسؤول “هناك ضرورة لإعادة مناقشة “إتفاقية حوض النيل” التي أبرمها الإستعمار البريطاني نيابة عن عدد من دول حوض النيل مع مصر في عام 1959م.”

حيث وقعت اتفاقية حوض النيل عام 1959 في لندن ، وأعطت مصر حصة الأسد من مياه النيل، وكذلك حقوق النقض ضد أي نشاط من قبل أي دولة أخرى على طول النهر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *