وساطة الجنوب: التوقيع النهائي للسلام بين الاطراف السودانية 2 أكتوبر المقبل

رئيس المجلس السيادي السوداني عبد الفتاح البرهان (يسار) ورئيس جنوب السودان سلفا كير (وسط) ورئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك (يمين) في جوبا أثناء التوقيع بالأحرف الأولى لاتفاق السلام في السودان في جوبا الأسبوع الماضي (صورة ارشيفية)

رئيس المجلس السيادي السوداني عبد الفتاح البرهان (يسار) ورئيس جنوب السودان سلفا كير (وسط) ورئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك (يمين) في جوبا أثناء التوقيع بالأحرف الأولى لاتفاق السلام في السودان في جوبا الأسبوع الماضي (صورة ارشيفية)

جوبا (سودانس بوست) – أعلنت وساطة دولة جنوب السودان، تحديد الثاني من أكتوبر المقبل موعداً للتوقيع النهائي على إتفاق السلام بين الحكومة والجبهة الثورية بجوبا.

وقال رئيس لجنة الوساطة المستشار توت قلواك في تصريح عقب تفقده أعمال لجان المصفوفة في مساراتها المختلفة اليوم (الأحد)، إنه سيتم التوقيع على أوراق لجان المصفوفة يوم غدٍ الإثنين بعد إعدادها وتنقيحها، تمهيداً للتوقيع النهائي على إتفاق السلام، وأعرب قلواك عن شكره لأطراف التفاوض لما بذلوه من جهد خلال فترة أعمال المصفوفة.

الى ذلك واصلت لجان مصفوفة اتفاق السلام حول مسار دارفور والمنطقتين والشرق (الأحد)، أعمالها بفندق بالم افريكا بجوبا عاصمة جنوب السودان، ويتوقع الانتهاء من أعمالها (الاثنين، وقال عضو لجنة الوساطة الجنوبية لمفاوضات السلام ضيو مطوك، إن جلسات اليوم السادس ناقشت ملف السلطة في مسار دافور، فيما ناقش مسار شرق السودان القضايا التي كان قد توقف العمل فيها الأيام الماضية، وأضاف في تصريح صحفي، بأن اليوم هو الأخير لعمل لجان المصفوفة، وتوقع أن يوقع المتفاوضون على المصفوفات بعد اكتمالها بغرض التوقيع النهائي، وتابع: “نتوقع الانتهاء من عمل لجان المصفوفة اليوم لتجهيزه على التوقيع عليه يوم (الاثنين).

وأوضح مطوك أن توقيت التوقيع النهائي لاتفاق السلام سيتم تحديده من قبل رئيس دولة جنوب السودان سلفا كير ميارديت ورئيس المجلس السيادي الانتقالي عبد الفتاح البرهان، وقال إن الوساطة ستعقد إجتماعاً مع الرئيس سلفا كير ميارديت لرفع التقرير النهائي للتفاوض ومن ثم الإعلان عن مؤتمر صحفي حسب مخرجات الإجتماع لتحديد موعد التوقيع النهائي على اتفاق السلام الشامل.